منتدى MAX NET


 
الرئيسيةدخولالأعضاءالمجموعاتالتسجيلس .و .جبحـثالبوابةمكتبة الصوراليومية

شاطر | 
 

 فكرة الانسالة في التاريخ القديم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
3boody305
Admin
avatar

المساهمات : 78
تاريخ التسجيل : 08/01/2010
العمر : 22
الموقع : www.mexat.com/

مُساهمةموضوع: فكرة الانسالة في التاريخ القديم   الأحد فبراير 28, 2010 2:10 am



دمية كاراكوري يابانية أليّة مخصصة لتقديم الشاي، من القرن التاسع عشر، في متحف طوكيو الوطني للعلوم.

يمكن أن ترجع جذور الانسالة الحديث، إلى أجهزة آلية اخترعت في الماضي البعيد وأطلق عليها "الآلات ذاتية الحركة".

ففي طيبة في عهد قدماء المصريين حوالي عام 1500 قبل الميلاد كان يوجد تمثال للملك ممنون يصدرأصواتا جميلة

في الصباح. وفي اليونان - في القرن الرابع ق.م. - اخترع أركيتاس عالم الرياضيات، حمامة آلية يمكنها الطيران.

وفي القرن الثالث قبل الميلاد، اخترع ستيسيبيوس العديد من الأجهزة الآلية ومنها آلة موسيقية تشبه الأرغن تعمل بالمياه

وساعة مائية. ولم تكن هذه أول ساعة مائية في التاريخ، فقد عرفها القدماء المصريون، ولكن تميزت ساعة ستيسيبيوس

بأنها مزودة بجهاز يجعل مستوى المياه ثابتا، وهي تعمل بنفس طريقة الغرفة العائمة في كاربريتور السيارة الحديثة.

وكان هيرون الأسكندري الذي عاش حوالي 150 ميلادي مخترعا فذا. فقد اخترع آلات تعمل بتدفق المياه، وبالثقل

وحتى بالبخار، ومن أهم اختراعاته آلة aeolipile التي تعتبر الشكل الأول للتوربين الذي يدار بقوة البخار، كما

صمم أيضا آلة ميكانيكية توزع المياه المقدسة، وطائرا آليا يمكنه الطيران والشرب والغناء، ومسرحا آليا، وتمثال

هرقل وهو يصارع التنين والذي يمكنه تحريكه بتدفق المياه داخله. وشرح هيرون الاسكندري معظم هذه الأجهزة

الآلية في كتابه automatopoietica وعبر القرون التالية، ظهرت مخترعات رائعة في الشرق الأقصى

والأوسط، في الصين، وفي الهند وفي اليابان وفي الجزيرة العربية. وفي كتاب رسالة الجزري الذي يتضمن سردا

للأجهزة الآلية التي اخترعها العرب - وصفا لأحد هذه الأجهزة والتي أطلق عليها نافورة الطاووس التي كانت

تستخدم لغسل الأيدي، فتقدم المياه والصابون والمنشقة آليا.وبسبب هذا الاختراع يطلق على الجزري "أبي الإنسان
الآلي".

في أوروبا في القرون الوسطى، اهتم الفيلسوفان ألبرت فاجنوس وروجر باكون اهتماما كبيرا بالآلات ذاتية الحركة،

بل وصنعا البعض منها. وأدى اختراع الساعة الآلية في أواخر القرن الثالث عشر، إلى إمداد الآلات الذاتية الحركة

بالقوة الميكانيكية اللازمة لها، وهكذا أمكن اختراع الساعة التي تدق الأجراس لتعلن الوقت. في القرن الثامن عشر،

أنتج صناع اللعب عددا كبيرا من الآلات الذاتية الحركة والتي كانت في شكل الإنسان ويمكنها الكلام وعزف

الموسيقى والكتابة وحتى لعب الشطرنج. ومن أشهر المخترعين لهذه اللعب رجل فرنسي اسمه جاك دي فوكاسون

الذي صمم نولا نسيجيا آليا(ذاتي الحركة) وفي عام 1801 استخدم هذا التصميم مخترع فرنسي آخر يندعى جوزيف

ماري جاكار، لينتج نولا للنسيج يعمل بتحكم مجموعة من البطاقات المثقبة. في القرن الثامن عشر استخدم جهازين

آليين آخرين، تطبيقا لمبدأ التغذية الراجعة التي تعتبر شرطا أساسيا لنظم الرقابة الآلية

ذاتية التغذية (أوتوماتيكية). وهذان الجهازان الآليان هما مروحة الطاحونة الهوائية التي تبقي الريش متجهة نحو الريح

ومن ثم تستمر الطاحونة الهوائية في الدوران، أما الجهاز الثاني فكان المنظم والمتحكم الآلي للمحرك البخاري وهو الذي يجعله مستمرا في الدوران بسرعة ثابتة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://maxnet.7olm.org
 
فكرة الانسالة في التاريخ القديم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى MAX NET :: تقنية :: الروبوت-
انتقل الى: